بحث هذه المدونة الإلكترونية

جارٍ التحميل...

Clock

الاثنين، 3 مايو، 2010

امراض القلب وعلاقتها بالتغذية


الجلطة القلبية:-
أعراضها :-
1/ عبارة عن آلام صدرية عميقة في منتصف الصدر وقد تصل الى الجهة اليسرى من الصدر أو المرفق الأيسر وقد تمتد الى الرقبة او الفك أو الظهر أو اعلى المعدة..
2/ العرق البارد.
3/ شحوب أو أصفرار في الوجه .
4/ ضيق في التنفس.
5/ كما قد يحدث غثيان وتقيؤ وأنحطاط في الجسم.
6/ حالة إغماء.
المضاعفات الناتجة عن الجلطة القلبية :
1- مضاعفات كهربية , مما يؤدي إلى أضطراب في نظم ضربات القلب .
2- مضاعفات عضلية .
3- السكتة القلبية , هى موت مفاجى ء وغير منتظر يقع خلال مدة لاتتجاوز الساعة من أصابة الشخص بالأعراض القلبية وأهمها وأخطرها تصلب الشرايين التاجية.
أنواع العلاج :
أولاً : العلاج بالأدوية :
1- الأدوية التي تعطى بشكل عاجل ومنها الأدوية المذيبة للخثرة الدموية وهى تحقن بالوريد ، مثل دواء (TPA ) وألـ ( STREPTOKINASE ) وألـ ( HEPARIN ) .
2- الأدوية المنظمة لضربات القلب كالـ ( LIGNOCAINE ) .
3- الأدوية المستخدمة في حالة حصول سكتة قلبية لاسمح الله .
4- الأدوية المعطاة لتخفيف الآم الصدر كالنترات والمورفين .
5- الأدوية المفيدة لتهدئة عضلة القلب مثل المضادة لمستقبلات ( بيتا ) والمثبطة للكالسيوم .
6- الأسبرين الذي أثبت جدواه الأكيدة في تخفيض مضاعفات الجلطة وحد أنتشارها .
ثانياً : العلاج بالقسطرة .
ثالثاً : العلاج الجراحي :
وهى في الحقيقة جراحة خارج القلب ، على الشرايين ، والخطر في هذه النوع من الجراحة ضئيلة لاتتعدى 2% ونتائج هذه العملية جيدة إلى ممتاز في أكثر من 80% من الحالات من ناحية تحسن أعراض الذبحة الصدرية وتجنب الجلطات المستقبلية وإطالة عمر المريض إذا شاء الله .

الحمى الروماتزمية - وإمكانية إصابة القلب و صماماته
إصابة القلب بالحمى الروماتزمية
فالحمى الروماتزمية هى مرض التهاب عكسي يسبب خلل في جهاز المناعة بالجسم ويمتاز بأعراض ناتجة عن أصابة القلب والمفاصل والجلد وكذلك الجهاز العصبي وتكثر الإصابة بالحمى الروماتزمية في سن مبكر 5-15 سنة ونسبة الذكور مثل الإناث كما أن البالغين معرضون للإصابة بهذا المرض ولكن بنسبة أقل من الأطفال .
أجزاء القلب التي قد تتأثر بالحمى الروماتزمية:-
أ - ألتهاب غشاء التامور :- يؤدي هذا إلى زيادة حجم القلب وضعف في سماع ضربات القلب بسبب بعدها عن السماعة نتيجة أزدياد حجم كمية السائل حول القلب قد تؤدي إلى الضغط على القلب وتعطيل حركته مع إنتفاخ في الأوداج ويأخذ القلب شكل الدورق في صورة الأشعة
ب- ألتهاب لعضلة القلب :- يؤدي الى أتساع حجم القلب وضعف في صوت ضربات القلب مع هبوط في وظيفة القلب مصحوبة بأنتفاخ في الأوداج وزيادة حجم الكبد وأستسقاء في الأرجل.
ج - ألتهاب غشاء القلب الداخلي وهذا بدوره قد يؤدي إلى ظهور لغط جديد أو تغير في صيغة لغط قديم موجود أصلاً .
الأعراض :
معظم المرضى لايعانون من أعراض لمدة سنوات طويلة, ومن الأعراض المعروفة :
1- ضيق في التنفس .
2- بلغم مع الدم .
3- ألم في الصدر .
4- خفقان بالقلب .
الفحوصات :
أ - تخطيط القلب.
ب- أشعة .
ج - الموجات فوق الصوتية .
د- القسطرة القلبية.
المضاعفات :
أ - أرتجاف الأذين .
ب- تكون الخثرة والتي قد تنتشر الى أجزاء أخرى من الجسم مثل الدماغ .
ج - إحتشاء في الرئتين بسبب بطء سير الدم في الرئتين .
د- ألتهاب الرئتين .
هـ- الإصابة بألتهاب الصمام بأنواع أخرى من البكتريا وخاصة بكتريا الفم والأسنان .
العلاج :
1) إذا كانت الإصابة خفيفة أي غير مستمرة فيستلزم متابعة مع طبيب القلب وحماية لذلك الصمام من الأصابة مرة أخرى .
2) إذا كانت الأصابة متوسطة الى شديدة مع مصاحبة الأعراض ,فإن ذلك يتطلب التخلص من السوائل الزائدة في الرئتين عن طريق مدرات البول.
3) في الحالات الحادة يتطلب جرعات كبيرة من مدرات البول مع الإستعانة بالأوكسجين عن طريق الأنف ومعالجة ألتهاب الرئتين إن وجد وإعطاء مقويات لعضلة القلب ومنظم لرجغان الأذنين مثل الديجوكسين.
4) وفي حالة التضيق الشديد للصمام الميترالي الغير مصاحبة لإرتجاج بنفس الصمام مع صلاحية الصمام للتوسيع بالبالون فإن عمل توسيع للصمام المتضيق بالبالون ربما يساعد المر
يض وتحسنه لسنوات عديدة دون أعراض تذكر قبل أستبدال ذلك ؤالصمام بصمام صناعي.



تأثير النوم الطبيعي على القلب
النوم أثناء مراحل حركة العينين السريعتين ( NREM ) :
وخلالها تقل سرعة دقات القلب ويحدث هبوط في ضغط لدم . مما يؤدي إلى راحة القلب
النوم أثناء مرحلة ( REM ) الأحلام :
وخلال هذه المرحلة تزيد سرعة دقات القلب ويرتفع ضغط الدم مما يؤدي إلى أزدياد حاجة القلب للأكسجين بسبب زيادة الإجهاد على القلب أما زيادة سرعة دقات القلب وضغط الدم خلال مرحلة الأحلام فهى لاتؤثر عادة على القلب الطبيعي حيث يصحبها زيادة في تدفق الدم في الشرايين التاجية . ولكن عند المرضى المصابين بتصلب وضيق في شرايين القلب فإن التغييرات التي تحدث في مرحلة الأحلام قد تؤدي إلى نقص في تروية القلب (ischemia)
أنقطاع التنفس الإنسدادي أثناء النوم والقلب :
هناك علاقة بين هذا الإضطراب وهبوط القلب ( فشل القلب ) ونقص تروية القلب . وأنقطاع التنفس الإنسدادي أثناء النوم هو أضطراب شائع بين الناس خاصة المصابين بالسمنة المفرطة والمرضى الذين يعانون من الشخير أثناء النوم ويصاحب ذلك إنسداد لمجرى الهواء العلوي بشكل متكرر أثناء النوم بصورة كاملة أو جزئية مما يؤدي إلى أنقطاع التنفس والذي يؤدي بدوره إلى أنقطاع النوم وتكرار الإستيقاظ والقلق طوال فترة النوم وقد يسبب إنقطاع التنفس نقص في مستوى الأكسجين في الدم والذي قد يتدنى في بعض الأحيان إلى مستويات منخفضة جداً . وهذه التغيرات تسبب زيادة متكررة في ضغط الدم ودقات القلب والتي بدورها تزيد من إحتياجات القلب للأكسجين ومن ثم إحتمالات نقص تروية القلب خاصة من بهم مشاكل صحية في شرايين القلب التاجية .
أضطرابات النوم وزيادة ضغط الدم :
• أثبتت الدراسات العلمية الحديثة أن تكرار نقص مستوى الأكسجين في الدم أثناء النوم بسبب أنقطاع التنفس يسبب زيادة في ضغط الدم قد تستمر أثناء النهار وقد أوضحت أكثر من دراسة علمية أن 50% من المرضى المصابين بأنقطاع التنفس الإنسدادي مصابون بأرتفاع ضغط الدم وأن أنقطاع التنفس الإنسدادي هو أحد عوامل الخطر التي تؤدي إلى زيادة ضغط الدم وقد تأكدت هذه النتيجة في دراسة بريطانية حديثة على مجموعة كبيرة من الأشخاص المصابين بأنقطاع التنفس الإنسدادي أثناء النوم وأثبتت هذه الدراسة العلاقة القوية بين أنقطاع التنفس أثناء النـوم وزيادة ضغط الدم الشرياني كما أن علاج إنقطاع التنفس قد يؤدي إلى تحسن في ضغط الدم الشرياني و من ناحية أخرى فإن نقص نسبة الأكسجين في الدم يسبب أنقباض في شرايين الرئة التي بدورها تسبب إرتفاع ضغط الدم بالشرايين الرئوية ومع مرور الزمن فإن أرتفاع ضغط الدم الرئوي المزمن قد يؤدي إلى فشل وهبوط في الجزء الأيمن من القلب وتجمع السوائل بالبطن وتورم الساقين والأستيقاظ المتكرر أثناء النوم حتى لو لم يصاحبه أنقطاع في التنفس ونقص في مستوى الأكسجين مع زيادة في ضغط الدم وسرعة دقات القلب كما أن الأستيقـاظ المتكرر أو عدم أستقرار النوم قد ينتج عن عدد من مشاكل وإضطرابات النوم التي تتسبب في زيادة معدل ضغط الدم أثناء النوم عند هؤلاء المرضى.
تأثير أمراض الرئة على القلب
تأثير أمراض الرئة على القلب
أمراض الرئتين المزمنة كإنسداد الشعب الهوائية المزمن وتوسع الشعب الهوائية المزمن وتليف الرئتين تؤدي إلى نقص مزمن في مستوى الأكسجين في الدم وإلى تحطيم الشعيرات الدموية والأوعية الدموية الصغيرة في الرئتين وينتج عن هذا زيادة في ضغط الدم داخل الأوعية الدموية الرئوية وقد يصل ضغط الدم داخل هذه الأوعية إلى مستويات مرتفعة تقارب ضغط الدم الشرياني .
وهناك أمراض أخرى تؤدي إلى زيادة ضغط الدم الرئوي كالجلطات الرئوية المزمنة وزيادة ضغط الدم الرئوي الأولي أو الناتج عن بعض الأمراض الروماتيزمية كالذئبة الحمراء وغيرها . وزيادة ضغط الدم الرئوي يؤثر بصورة مباشرة على وظائف القلب حيث أن الجهة اليمنى من القلب كما ذكر سابقاً لاتجد مقاومة كبيرة في ضخ الدم إلى الرئتين في الحالات الطبيعية . لذلك فإن زيادة ضغط الدم الرئوي يؤدي في نهاية الأمر إلى فشل وهبوط في الجهة اليمنى من القلب وأعراض هذا الفشل تظهر بتورم الساقين وتجمع السوائل في البطن واحتقان الكبد وإذا لم يعالج فشل الجهة اليمنى من القلب فانه في نهاية المطاف يؤدي إلى فشل وهبوط في الجهة اليسرى من القلب أيضاً ويؤدي إلى مايسمى بالفشل الإحتقاني .
كما أن زيادة ضغط الدم الرئوي يؤدي إلى زيادة الضغط داخل الجهة اليمنى من القلب وفي الحالات المتقدمة قد يؤدي هذا إلى حدوث فتحة بين الأذين الأيمن والأيسر ومن ثم اختلاط الدم المؤكسد بغير المؤكسد مما ينتج عنه نقص حاد في كمية الأكسجين في الدم . ومما سبق يتبين أن علاج هذه الحالات يعتمد في أساسه على علاج أمراض الرئة من بداياتها قبل أن يستفحل الأمر ويرتفع ضغط الدم الرئوي قد تؤدي إلى فشل.

الإيدز ( نقص المناعة المكتسبة ) وتأثيره على القلب
الإيدز والقلب
تشير الأبحاث العلمية والملاحظات الطبية أن نسبة تأثر القلب عند مرضى الإيدز تتراوح ما بين 25- 50% من المرضى وتظهر العلامات السريرية الدالة على إصابة القلب عند 10-25 % من المرضى بناء على درجة خطورة الإصابة بمرض الإيدز .
ومن علامات تأثر القلب بمرض الإيدز
1- التهاب عضلة القلب عند 40-52 % .
2- إلتهاب الغشاء المغلف للقلب ( التامور ) عند 18—40 % مع احتمال تجمع سوائل بتجويف ذلك الغشاء قد يؤدي إلى ضغط خطير على القلب ومنعه من أداء وظيفته وربما يؤدي إلى انخفاض حاد بضغط الدم الشرياني .
3- هبوط إحتقاني خطير لوظيفة عضلة القلب خاصة البطين الأيسر بسبب تمدده وضعفه عند 10-42 % من المرضى وقد يكون المرضى في وضع صحي حرج مع ظهور كل الأعراض والعلامات السريرية المتعارف عليها عند تدهور وظيفة القلب كمضخة للدم .
4- قد يؤثر المرض على الغشاء المبطن للقلب مع التهاب الصمامات القلبية عند 7% من مرضى الإيدز غير المدمنين على المخدرات أما المدمنين على المخدرات فإن إصابة الصمامات لديهم ترتفع إلى 67% من حالات مرضى الإيدز .
5- إصابة القلب بأنواع مختلفة من السرطانات أشهرها كابوسي سركوما والأخرى الليمفوما القلبية.
6- وكما لا يخفى على الجميع فإن استخدام العلاجات السامة القاتلة لفيروس الإيدز والعلاجات المستخدمة ضد الالتهابات المختلفة قد يكون لها مضاعفات خطيرة على القلب والأوعية الدموية .


كيفية علاج أمراض القلب
يتم التعامل مع كل مرض قلبي للمصابين بالإيدز مثل المرضى الآخرين المصابين بأمراض القلب إلا أنه في غالب الأحيان يكون تدهور المرض القلبي أسرع رغم العلاجات المكثفة ونادراً ما تظهر علامات تحسن مع العلاج .
موت الفجأة وكهرباء القلب
الإغماء والاضطراب الوظيفي في التروية الدموية للدماغ
يعتبر الإغماء وما يتلوه من موت فجائي نتيجة طبيعية لاضطراب عملية إمداد الدماغ بالطاقة يتلوها اضطراب نبض يؤدي إلى الوفاة ومن المفيد معرفة أنه في حال الصحة فإن الشاب البالغ اليافع يتمتع بتروية دموية دماغية تقارب 60 مل لكل دقيقة لكل 100 جرام من وزن الدماغ وهو ما يعادل 11.4 مل من الأكسجين في مستوى خضاب 14 جم / دسل ويتم ذلك بتنظيم ذاتي عالي الدقة يضمن تروية دماغية كافية حتى مع تغير ضغط الدم وهي ميكانيكية عالية الدقة ترتبط بمستوى غازات الدم ومستقبلات عصبية خاصة وتتأثر بمتغيرات هرمونية عصبية في عملية تتسم بالتكامل الوظيفي الشديد الإبداع فتبارك الله أحسن الخالقين . وفي حالة اضطراب أي جزء من هذه المنظومة المعقدة تنقص التروية الدموية للدماغ وتختل الوظائف الطبيعية حتى يصل الأكسجين إلى مستوى أقل من 3.5 مل لكل دقيقة لكل 100جرام لمدة تتعدى 8 ثوان عندها يحدث الإغماء .


موت الفجأة
يعتبر الرجفان البطيني هو الحدث الأساسي المسبب لموت الفجأة حيث يفقد القلب تماماً قدراته الانقباضية اللآزمة لدعم أعضاء الجسم المهمة وعلى رأسها القلب نفسه من خلال الشرايين التاجية والدماغ ومهما تعددت أسباب الوفاة كنزيف الدماغ أو الالتهابات البكتيرية الشديدة أو هبوط الدورة الدموية بأسبابه الكثيرة أو حموضة الدم وارتفاع البوتاسيوم فإن الناتج النهائي المؤدي إلى موت الفجأة هو اضطرابات النبض البطينية القاتلة من تسارع نبض البطين إلى الرجفان البطيني إلى توقف القلب والوفاة .

الفئات المعرضة لموت الفجأة
يمكن أن يكون ضحية موت الفجأة واحد أو أكثر من ثلاث فئات رئيسية هي :
1- المصابون بأمراض قلب خلقية أو غير خلقية سواء ما قبل أو ما بعد الجراحة القلبية .
2- الأصحاء الرياضيون أثناء تمارين الجهد العضلي .
3- الأصحاء غير الرياضيون من دون جهد عضلي
الذبحة الصدرية
مكان الألم
يكون الألم عادة في وسط الصدر أي خلف عظمة " القص " ( وهى العظمة المسطحة في منتصف الصدر التي تتصل بها الضلوع ) وقد ينتشر الألم إلى أماكن أخرى قريبة مثل الذراع أو الكتف ( عادة الأيسر ) أو إلى الرقبة أو أحياناً إلى الفك .
أسباب الذبحة الصدرية
1- السبب الرئيسي للذبحة الصدرية هو تصلب الشرايين التاجية مما يؤدي إلى ضيق هذه الشرايين ونقص في كمية الدم الذي يمر بها مما يحرم عضلات القلب من الأكسجين .
2- التشوهات الخلقية في هذه الشرايين .
3- إنقباض ( تقلص ) هذه الشرايين أو أنسدادها بتخثرات دموية .
4- أمراض بعض صمامات القلب مثل ضيق الصمام الأورطي أو الميترالي .
5- أرتفاع ضغط الدم .
الفحوصات
1- تخطيط القلب بعد المجهود
2- أستخدام المواد المشعة في التشخيص
3- أستخدام الموجات فوق الصوتية ( وهى المعروفة بالإكو ) .
4- قسطرة القلب .
العــلاج
1- الإجراءات الوقائية:
فيجب على المريض – أن كان مدخناً – أن يقلع عن التدخين وإذا كان عنده أرتفاع في ضغط الدم فلابد من علاجه كذلك إذا أثبتت الفحوصات وجود أرتفاع في نسبة الدهون والكوليسترول في الدم فيجب معالجتها وأتباع نظام غذائي خاص لهذا الغرض ولإنقاص الوزن إذا كان المريض بديناً كما يجب السيطرة على مرض السكر إذا كان المريض مصاباً به .
2- العلاج الدوائي
1/ حبوب " نتروجليسرين " التي توضع تحت اللسان عند اللزوم فهي فعالة في تخفيف الألم ويظهر مفعولها خلال دقائق
2/ وإذا كانت النوبات تتكرر أكثر من مرة في الأسبوع فيمكن أعطاء حبوب النترات الطويلة الأجل والتي تمتص ببطء ويستمر مفعولها مدة أطول
3/ كما توجد لصقات على الجلد ومراهم تحتوي على النيتروجلسرين وتمتص عن طريق الجلد .
4/ ينصح أيضاً بأعطاء المريض جرعات صغيرة من الأسبرين لأنه يمنع تخثر الدم ومن الأدوية المقيدة للذبحة الصدرية في بعض الحالات مثبطات البيتا ومضادات الكالسيوم .
وسائل علاجية أخرى
أ‌- توسعة الشرايين التاجية بواسطة بالون تحمله قسطرة القلب مع وضع دعامة أو شبكة دقيقة داخل الشريان ليظل متسعاً ويسمح بمرور الدم المطلوب .
ب‌- عملية جراحية لزراعة أوعية دموية سليمة لتقوم بعمل الشرايين المتصلبة وبذلك تعود التروية الطبيعية إلى عضلات القلب . وتؤخذ الأوعية المنزرعة إما من أوردة ساق المريض أو بتوصيل الشريان الثدي الداخلي إلى القلب .

هشاشة العظام



هشاشة العظام


هشاشة العظام مرض يصيب العظام حيث تصبح العظام رفيعةً وأكثر مساميّة وهشةّ مما يجعلها قابلة للكسر بسهولة .على سبيل المثال, العطس يمكن أن يسبّب لضلع شخص مريض أن ينكسر أو تعثر بسيط يمكن أن يقود لانكسار إحدى العظام في العمود الفقريّ .
العظام التي يمكن أن تتأثر بهذا المرض عظام المعصم, الورك و العمود الفقريّ أ و أي عظمة أخرى في الجسم .
مكن أن يسبّب المرض للشخص المريض أن يصبح منحني القامة إلى الأمام و يبدو أنه محدب القامة و تكرر الكسر في عظام الفقرات قد يؤدي إلى قصر في القامة .

كم نسبة إ تشار مرض هشاشة العظام ؟
يؤثّر مرض هشاشة العظام على نسبة كبيرة من الناس , تختلف هذه النسبة بين الرجال والنساء .
يصيب المرض النّساء أكثر بأربعة أضعاف من إصابته للرّجال, ويظهر عادةً بعد سن الأربعين عام.
يزيد المرض من احتمال حدوث كسر في عظام الفقرات , وعظام الورك .
خمس المريضات 20 % منهم يحدث عندهم كسر في الفقرات الظهرية وتقريبا سدسهم 16 % يحدث عندهم كسر في عظام الورك. تختلف هذه النسبة عند المرضى الذكور حيث 6 % من المرضى يحدث عندهم كسر في عظام فقرات الظهر و حوالي 5 % منهم يحدث عندهم كسر فى عظام الورك.

ما هي أعراض مرض هشاشة العظام ؟
كثير من المرضى لا يدركون أن لديهم هذا المرض وذلك لان المرض ليست له أعراض وغير مؤلم.
قد تكون الأعراض الأولى هي مضاعفات المرض نفسه , مثل ألم حادّ مفاجئ بعد تعرض المريض إلى سقوط أو حادث بسيط , الذي ينتج عنة كسر في العظام بالرّغم من أن المريض قد يعتقد أن الحادث كان بسيط وغير خطير بالقدر الكافي لتسبب هذا الكسر.
معظم المرضى تُشَخَّصُ حالتهم َ بهشاشة العظام بعد حدوث مضاعفات المرض , أو أثناء عمل الفحص الروتيني لفحص كثافة العظام .
مع مرور الوقت يمكن أن يفقد المريض من طوله بشكل تدريجي نتيجة حدوث عدة كسور في الفقرات, و يمكن أن تسبّب بظهور تحدب في القامة.


ما هي أسباب مرض هشاشة العظام ؟
العظام نّسيج حيّ ينمو باستمرار و تصل العظام إلى أقصى نموها عادةً عندما يكون الإنسان في أواسط سن الثّلاثين سنة , عند سن الأربعين تبدأ العظام بالضعف التدريجي البسيط حيث يفقد الرجال من عظامهم ما يقدر بحوالي 1 % في السّنة وتفقد النساء حوالي 3 % من عظامهم في السّنة خاصة في الخمس السنوات الأولى من بعد سن اليأس , لذلك تبدأ العظام بالضعف التدريجي.

العوامل التي يمكن أن تؤدّي إلى مرض هشاشة العظام:
1-عامل الوراثة:

قد يكون له دور بالمرض حيث وجد أن المرض قد يصيب أكثر من شخص في العائلة الوحدة.

تحتاج العظام للتّمارين والحركة لكي تبقى قويّةً لذلك إذا كنت غير نشيطًا عظامك ستصبح أضعف مع مرور الوقت.
على سبيل المثال , إذا كان يجب عليك أن تلبس جبيرةً على رجل مكسورة أو أن الإنسان لا يتحرك بسبب مرض مقعد يمكن أن يتسبّبا في خسارة العظام في المنطقة التي لا تتحرك , لذلك تحتاج العظام للتّمارين والحركة لكي تبقى قويّةً .

2-التّغيرات في مستوى الهرمونات :
يمكن أن تؤثر التّغييرات في مستوى الهرمونات في الدم على العظام .
يوجد هرمونات معيّنة, مثل هرمون الاستروجين الذي يسمح للنّساء أن يصبحن قادرات علي الحمل , عندما تصل المرأة إلى سنّ اليأس يقل مستوى الهرمون هذا في الدم مما يؤدي إلي ضعف العظام.أما عند الذكور, قد يكون لانخفاض مستوى أ لهرمون الذكري التّستوسترون أثر على العظام ولكن بدرجة اقل من الهرمون الأنثوي .



3-الغذاء :
الإقلال من آكل الأطعمة الغنيّة بعنصر الكلسيوم والفسفور, و فيتامين د يمكن أن يضعف العظام.
شرب الكحول, التّدخين, القهوة, الشّاي و بعض المشروبات الغازية التي تحتوي على الكافيين يمكن أن تضعف العظام.
إن أكل الأطعمة الغنيّة بالكلسيوم ضروريّة بشكل خاص للحفاظ على العظام السّليمة مثل مشتقات الحليب ( الألبان و الأجبان ) .


4-استخدام بعض الأدوية:
استخدام بعض الأدوية من الممكن أن تؤثر على الكلسيوم في الجسم مثل ( أدوية الكورتيزون أو أدوية مضادات التشنج ) والتي قد تضعف العظام .



بعض الأمراض الأخرى مثل مراض نشاط الغدة الدّرقيّة , مرض السكري والأمراض الروماتيزميةّ قد تؤثر على ا لعظام و تضعفها .
أمراض الجهاز الهضمي مثل أمراض الكبد المزمنة أو أمراض الأمعاء المزمنة من الممكن أن تؤثر على امتصاص الكلسيوم من الطعام ألمهضوم وبالتالي تضعف العظام .


حمية ونصائح غذائية لمكافحة هشاشة العظام
مما لا شك فيه سيدتي أن لسلامة عظامك وعامودك لفقري الأثر الكبير على جمال مظهرك العام ورشاقة قوامك ، فإن أي خلل في عظامك كهشاشة العظام مثلا سيؤدي حتما لإيذاء رشاقتك وقوامك بل وحيويتك بشكل عام حيث يقال إن سلامة البطن تبدأ من الظهر .
لذا لا بد من إتباع بعض الحميات الغذائية وتعليمات الثقافة البدنية السليمة لمكافحة شيخوخة عظامك بل وشيخوختك المبكران ، وإن شيخوخة العظام هذه لا تبدأ إلا بهشاشتها .
يعد مرض هشاشة العظام من الأمراض العصرية التي تتعرض لها النساء بمرحلة عمرية متقدمة بسبب عوامل كثيرة أهمها عدم تناول كمية مناسبة من الكالسيوم وكثرة التدخين وعدم ممارسة الرياضية بالإضافة إلى شرب الكحول بالإضافة للعامل الوراثي .
وعلى الرغم من إصابة الكثير من النساء بهذا المرض فهن يردن علاجه لكن في نفس الوقت يجب عليهن إتباع نظام غذائي للمحافظة على أوزانهن على إن يكون غني بالعناصر الغذائية التي تحتوي على الكالسيوم وفيتامين (د) وأفضل هذه المصادر هي مشتقات الحليب قليلة أو خالية الدسم حيث وجد أن امتصاص الكالسيوم بوجود الدهن أو الدسم في الحليب يكون بأدنى مستوياته وذلك لتكون مادة صابونية ( كلس + دهون ) قليلة الامتصاص والسردين والتونة والبيض .
وللعلم تحتاج المرأة تحت سن 40 عام إلى 1000 ملغم كالسيوم يوميا وعند تجاوزها سن الأربعين تكون بحاجة إلى 1500 ملغم لأنه بعد سن الثلاثين يبدأ العظم بفقدان كثافته كذلك يتغير امتصاص الكالسيوم وتزيد الحاجة له وخصوصا إذا كانت المرأة حامل أو مرضع .
أيضا النقص في هرمون الاستروجين وخصوصا بعد انقطاع الدورة الشهرية عند النساء يقلل امتصاص الكالسيوم .
كذلك النقص في فيتامين د يساعد على الإصابة بهشاشة العظام لذا ينصح بالتعرض للشمس يوميا .
أما أكثر العظام عرضة للإصابة بالكسر في المرضى المصابين بهشاشة العظام هي الورك والفخذ والساعد .
أما النظام الغذائي الذي يوصى بإتباعه يجب أن يحتوي على 1000 ملغم من الكالسيوم موزعة على الوجبات الرئيسية في اليوم وخصوصا للسيدات فوق سن 40 عاما وذلك :






* تناول كوب من الحليب قليل الدسم أ خالي الدسم على وجبة الإفطار وقطعتين توست قمح مع ملعقة كبيرة لبنة .
* بعد ساعتين حبة فاكهة وأفضلها التين والبرتقال والخوخ الجاف .
* على وجبة الغداء يفضل تناول 200 غم من اللحم أو الدجاج أو السمك أو يمكن تناول الفول والبازيلا والحمص والفاصوليا البيضاء والحمراء بمقدار فنجان كبير وبجانب هذا يفضل تناول خضار مثل الزهرة والبروكلي .
* على العشاء يفضل تناول علبة تونة بدون زيت أو لبنة أو صحن سلطة لبن وخيار .

الأحد، 4 أبريل، 2010

مرض السكري وعلاقة بالغذاء



تعريفه: هو عدم قدرة الجسم على امتصاص السكر الموجود في الدم والاستفادة منه وبالتالي فان مريض السكري لا يفتقر الى كمية السكر ولكن بحاجة الى الانسولين الذي يحث البنكرياس على اداء عمله.
اسباب الاصابة بمرض السكري:
-1-السمنة الزائدة .
-2-الاسباب الوراثية.
-3-امراض عضوية تصيب البنكرياس.
-4-الحالة النفسية السيئة.
عوارض السكري العامة:
-1- التبول الزائد.
-2- النعاس.
-3- التعرق.
التاثيرات الجانبية: تصلب الشرايين،غرغرينا، التاثير على العصب الحسي والعصب الحركي.
العناية المطلوبة: يجب مراقبة الوزن، الضغط، ونسبة السكر بالدم وبالبول ويجب اتباع حمية غذائية وزيارة الطبيب بانتظام، والتوقف عن التدخين.
عوارض ارتفاع السكري هي: التبول الزائد، جفاف الجلد، غشاوة على الاعين، عطش زائد.
عوارض الهبوط: التعرق، الاسهال، تشوش الرؤيا، تسارع في نبضات القلب.
نسبة السكري عند الشخص العادي من 80الى 120 ملغ/دسل.
ملاحظات: اللأنسولين السريع المفعول لونه شفاف.
الأنسولين البطيء المفعول لونه حليبي.
-الانخفاض في السكر يؤدي الى الغيبوبة وبالتالي الى موت المصاب ولذلك فهو اخطر من الأرتفاع।



العلاج:
ينطلق أتساس علاج السكري بتنظيم الغداء وممارسه الرياضة. حوالي %40 من مرضي السكري يحتاجون ألي أد ويه تعطي عن طريق الفم لخفض نسبه الجلوكوز .بينما %40 من المرضي يحتاجون ألي حقن الأنسولين .المرضي من النوع الأول يعتمدون كليا علي حقن الأن

سولين.معظم مرضي السكري مصابون بالنوع الثاني وعلي الرغم انهم لا يعتمدون كليا علي حقن الأنسولين ألا أن حوالي ثلث المرضي منهم يحتاج ألي حقن الأنسولين لخفض الجلوكوز في الدم.
وختاما يعتبر السكري مرض معقد ومكلف وقد اصبح شائعا وبازدياد وخاصة بين الدول النامية . ومع ذلك هناك سبل للوقاية منه و التحكم به أن حدث الوعي والمعرفة بالعوامل التي تزيد من خطورة الاصابه به وكذلك الأعراض لهذا المرض تعتبر خطوات مهمة للوقاية والتحكم به .

فقر الدم وعلاقتة بالتغذية


فقر الدم هو: عبارة عن نقص في كريات الدم الحمراء التي تحتوي على مادة الهيموجلوبين الذي يعتبر الناقل المهم للأ كسجين إ إلى كافة أنحاء الجسم وهذا النقص يؤدي إلى الشعور بالخمول والتعب . النقص في كريات الدم الحمراء يحدث إ ما بسبب النقص في تكوينها أو الزيادة في تكسرها.
هذه الخلا يا يتم تصنيعها في نخاع العظم الشوكي وتعيش لمدة أربعة أشهر .
لإ نتاج خلايا الدم الحمراء يحتاج الجسم إ إلى الحديد و فيتامين ب 12 و حمض الفوليك.
إ ذا حدث نقص في أ حد هذه المواد أو كلها فإ ن المريض يصبح مريضا بفقر الدم .

1-تناول الغذاء المنوع والمفيد:

فيجب المحافظة على التغذية الملائمة و الكافية، و الغنية بالسعرات الحرارية و البروتين و الحديد، و خصوصا تناول الخضار الخضراء، و اللحوم الحمراء و الكبد، و من الأطعمة المناسبة أيضا، السمك و المأكولات البحرية و الدجـاج، و البقوليات مثل الفاصوليا، و الفول السوداني.

2-إذا كنتم تخططون تخطط للحمل فأستشيرو الطبيب عن نوعية الغذاء الضرورية التي يجب تناولها أثناء الحمل .

3-تناول الكبد واللحوم الحمراء والبيض والفواكه .


4-أكثر من الأغذية التي تحتوي على كمية وفيرة من فيتامين سي والذي يوجد في الخضروات الطازجة والليمون والبرتقال والبطاطس .

5-أكثر من الأغذية التي تحتوي على حمض الفوليك مثب الفطر والكبد والبقوليات وغيرها .






6-التفاح:

إما بأكله طازجاً بقشوره او شرب العصير الطازج المحضر منه والطريقة ان يشرب كوباً من عصير التفاح الطازج مرة في الصباح واخرى في المساء

7-الفراولة:

فهي غنية بالمعادن والفيتامينات وهي تستخدم في تنقية الدم والجسم من السموم وذلك بتناول ثمار الفراولة الطازجة وغير المفرزنة بمعدل ربع كيلو جرام يومياً.






8-الحلبة:

فهي تحتوي على مركب الدايزوجنين فهي علاوة على انها مقوية ومخفضة للسكر في الدم وجيدة لمشاكل القولون والتشققات الجلدية إلا ان فوائدها عظيمة في فقر الدم والطريقة ان يؤخذ ملء ملعقة من مسحوق الحلبة الناعم وتخلط بالعسل النقي وتؤخذ يومياً مرة قبل الغذاء بربع ساعة واخرى قبل العشاء بربع ساعة.

9-إستعمل هذه الخلطة للعلاج:

تخلط كميات متساوية من الزعتر والنعناع وازهار البابونج ثم يؤخذ ملء ملعقة من المزيج وتغمر في كوب ماء مغلي وتترك لمدة 5الى 10دقائق ثم تصفى وتشرب قبل الغداء وقبل العشاء.





10-الجرجير:

فيعتبر الجرجير من الخضار المفيدة لعلاج فقر الدم حيث يؤخذ ملء ملعقة كبيرة من عصير الجرجير الطازج 2الى 3مرات في اليوم مع الماء او الحليب الطازج، كما ان تناول حزمة كاملة من الجرجير الطازج المغسول جيداً وبالأخص في فصل الشتاء حيث انه هو فصل الجرجير تؤدي نفس الغرض والجرجير جيد لتنقية الدم.

11-الشعير مع اللبن:

حيث يؤخذ حوالي 100الى 150جراماً من دقيق الشعير ويخلط مع نصف لتر من اللبن المخيض "الرائب" ويضاف للخليط ذرات من الملح ثم يحرك جيداً ويوضع على نار هادئة ويترك على النار لمدة عشر دقائق ويحرك بين وقت وآخر وعند الانتهاء يضاف له قشدة او عسل النحل النقي كما يضاف اليه قليل من الزبيب بدون بذر ثم يؤكل مع ملاحظة أن هذه الوصفة لا تعطى للمصابين بمرض السكر.

12-الحلاوة الطحينية:

وهي متميزة لفقر الدم فهي تحتوي على زيت السمسم وعرق الحلاوة والطحينة البيضاء المغذية وهذه الوصفة مقوية ومسمنة ولكن يجب عدم استعمالها من قبل مرضى السكر.




13-الليمون:

يعتبر الليمون من المواد الغنية بفيتامين ج وهو يقوي جهاز المناعة ويؤخذ ملء كوب من عصير الليمون بعد الغداء مباشرة وآخر بعد وجبة العشاء مباشرة.

14-جلوكونات الحديد:

وهذا موجود على هيئة مستحضر يباع لدى محلات الاغذية التكميلية وهوافضل المستحضرات امتصاصاً.

15-الكلوروفيل:

وهو مسحوق اخضر مستخلص من الخضر وهو غني بالحديد وبعض الفيتامينات
الهامة ويوجد منه مستحضر في محلات الاغذية التكميلية ويستعمل لعلاج فقر الدم

16-الجنسنج البرازيلي:


وهو جذور لنبات الجنسنج ويحتوي على مواد صابونية
وهو مقوٍ جيد ويفيد في حالات فقر الدم ويوجد منه عدة مستحضرات في الصيدليات حيث يوجد منه شراب وكبسولات واقراص والجذور نفسها كما هي.

17-حمض الفوليك:

وهو مستحضر يمنع فقر الدم ويقوي الشهية و يخفض الكوليسترول.

18-زيادة ساعات النوم و معدلات الراحة بما في ذلك النوم أثناء النهار.

19-زيادة معدلات تروية الجسم والإكثار من تناول السوائل المختلفة

20-تجنب القهوة و مركبات الكافيين و الأكلات الدسمة الثقيلة أثناء الليل

21-تجنب النشاطات المرهقة.

مرض فقر الدم لدى الأطفال
تعتبر أمراض فقر الدم من أكثر أنواع الأمراض التي تصيب الأطفال بشكل عام، وأكثرها شيوعاً هو مرض فقر الدم (الأنيميا) الناتجة عن نقص الحديد في جسم الطفل.. وهي منتشرة بكثرة في العالم، وفي منطقتنا أيضاً .
ومرض فقر الدم الناجم عن نقص الحديد، هو مرض له علاقة مباشرة بالتغذية وتنوع الغذاء، وهناك أنواع أخرى تتعلق بنقص مواد غذائية أخرى، مثل حامض الفوليك، وفيتامين B. ولكنها أقل شيوعاً من نقص الحديد. كما أن بعضها مرتبط بأمراض وراثية، والتي تسبب بخلل في إنتاج خلايا الدم الحمراء أو عملها. ومن أشهرها في منطقتنا مرض الأنيميا المنجلية ، والثلاسيميا .

سبب المرض
مرض نقص الحديد لدى الأطفال، غالباً ما يسببه نقص تناول الحديد، أي نقص تناول الأغذية التي فيها كمية حديد كافية .
على سبيل المثال، من السيناريوهات التي نراها بشكل متكرر في عالمنا، أن الطفل عندما يتعدى سن الستة أشهر، تستمر الأم بإعطاءه الحليب فقط، كغذاء كامل ووحيد تقريباً له. رغم أنه من المفروض أن يتناول أغذية متنوعة، ولا يقتصر طعامه على الحليب فقط. بل أحياناً نرى أن الطفل يكبر ويصبح عمره عاماً أو عامين، وطعامه يقتصر على الحليب فقط. هذه الحالة تسبب نقصاً في الأغذية الأساسية التي يحتاجها الطفل بعد سن الستة أشهر، ومن بينها نقص الحديد، الذي لا يوجد في الحليب بكمية كافية للأطفال ما فوق الستة أشهر. فهو غذاء كامل للأطفال ما دون هذا السن فقط. بينما يحتاجون لأنواع أخرى من الطعام بعد ذلك، لرفد أجسامهم بالمواد الغذائية اللازمة. ومن أهمها الحديد .
مخاطر نقص الحديد :إن نقص الحديد لدى الأطفال يؤدي إلى حصول مرض "فقر الدم" والذي يتسبب بهبوط نسبة الهيموجلوبين في الدم عن المستوى الطبيعي. وهذا قد يتسبب بمشاكل صحية أكبر للأطفال.
فنقص الحديد يسبب هبوطاً في مستوى الهيموجلوبين، وعلاجه بسيط، ولا يؤثّر كثيراً على صحة الطفل، ولكن إذا طالت فترة إصابة الطفل بنقص الحديد، فإن ذلك قد يؤثر على قدراته العقلية والذهنية، ويؤّثر كذلك على نشاطه ونموّه. فالحديد مهم لتكوين الهيموجلوبين، والهيموجلوبين مهم لأشياء كثيرة في الجسم، كنمو الطفل ونشاطه وقدراته الذهنية والعقلية.
كيف أعرف أن ابني مصاب بفقر الدم:

أكثر وأهم العلامات التي قد تظهر على الطفل المصاب بمرض فقر الدم الذي يسببه نقص الحديد، هو الشحوب وضعف النمو، وقلة الرضاعة، والخمول وقلة الحركة.
وعلى الأم التي تلاحظ هذه العلامات في طفلها، أن تلجأ لإجراء فحص الدم العادي، والذي يدعى سي بي سي ، والذي يمكن أن يبيّن لدينا كمية الهيموجلوبين في الدم.
فإذا كانت نتيجة الفحص تشير إلى وجود نقص في مادة الهيموجلوبين، فوقتها يجب إجراء فحوصات أخرى، لمعرفة سبب نقص هذه المادة، هل هو نقص حديد، أم مرض وراثي ، أم الثلاسيميا .




















يتمثل علاج الأطفال المصابين بفقر الدم، بإعطاء الطفل المريض الحديد، والذي يؤخذ على شكل شراب، أو حبوب ، أو أنواع أخرى.. هذا بالإضافة إلى ضرورة تناوله أغذية متنوعة بكميات جيدة ومناسبة لعمره، تحتوي على نسبة جيدة من الحديد. وهذا العلاج يجب أن يستمر لفترة من شهر ولغاية 3 أشهر.. والأفضل أن يستمر لمدة 3 أشهر .
بالنسبة لطعام الطفل، يجب أن لا يقتصر بعد سن العمر سنوات. بل يجب أن يكون له طعان متنوع، ويجب أن يعطى أنواع من الأغذية غنية بالحديد، أو فيها كميات كافية من الحديد. وإجمالاً، فإن أي طفل يأكل أنواع متعددة من الأغذية، من المفروض أن لا يصبح لديه نقص حديد .


video

الجمعة، 2 أبريل، 2010

التغذية أثناء علاج السرطان






أن تناول الغذاء الجيد أثناء فترة العلاج يعني الحصول على الطاقة الضرورية للقيام بالواجبات المختلفة أما الحصول على البروتينات فهو ضروري لمواصلة عملية البناء والحيلولة دون نقص بالوزن واستعادة القوة, فالطعام المغذي يعطي المرضى شعورا طيبا ويوفر لهم الطاقة الأزمة.


يجد معظم المصابين بالسرطان من الصعوبة بمكان تناول الغذاء المتوازن وذلك لفقدانهم الشهية أصلا , بالإضافة إلى ما يسببه العلاج من أعراض أخرى للمرض كالتقيؤ والغثيان وتقرحات الفم والحلق . كل ذلك يؤدي إلى صعوبة في تناول الطعام علاوة على الشعور في اختلال في حاسة الذوق و الشم . ونتيجة التعب وعدم الراحة بعد تناول دورة العلاج قد لا يرغب المريض في تناول الطعام.


إن خبراء التغذية وكذلك الأطباء والممرضون يستطيعون تقديم النصيحة للمرضى وذلك بتعريفهم بالطرق التي تمكنهم من الحصول على الطاقة والبروتينات أثناء فترة العلاج بالسرطان. وفي هذا المقام ننصحكم في الحصول على كتيب " مقترحات غذائية لمرضى السرطان" والذي سنصدره قريبا.

الشفاء والنظرة المستقبلية

من الطبيعي أن يقلق المصاب بالسرطان ويتوسوس عما قد يخبؤه له المستقبل. أن فهم طبيعة هذا المرض وفهم التوقعات المنتظرة سيسهل على المريض وأحبائه التعامل مع خطط العلاج وفهم التغيرات المنتظرة في نمط حياة المريض. وربما الاستعداد لاتخاذ قرارات مالية (قد يحتاج المريض أن يكمل علاجه في اكثر من مكان أو اكثر من بلد وهذا يترتب عليه تكاليف إضافية.


عادة ما يسال المصابون بالسرطان أسئلة تتعلق بالإحصائيات المتعلقة بشفائهم. يسألون عن تكهنات prognosis الأطباء, أو بالأحرى عن النتائج المتوخاة في نهاية الدورة العلاجية واحتمالات الشفاء. والإجابات لا تعدوا عن كونها توقعات وتقديرات لان الطبيب بالأساس يحاول أن يسلط الضوء على ما هو متوقع في حالة كل مريض على حده. فالتبوء بنتائج العلاج في حالة مرض الهوجكنز تتأثر بعوامل عدة , على رأسها مرحلة المرض واستجابة المريض للعلاج بالإضافة لعمر المريض وحالته الصحية.


كثير من الناس ما يعتمدون على الإحصائيات لمعرفة حظهم بالشفاء, ولكن الإحصائيات تعكس خبرة عينة كبيرة من المرضى. وهي ليست صالحة للحكم على حالة خاصة بعينها, لأنه لا يوجد مريضان متشابهان تماما , واستجابة المرضى للعلاج تختلف من مريض لآخر. إن الطبيب المتابع لحالة مريضه يستطيع مناقشة التوقعات المستقبلية لمريضه.


وبما أن هناك تخوف من عودة مرض السرطان ومرض هوجكنز "بعد الشفاء" لذلك يستخدم الأطباء اصطلا
ح "التجدد أو العودة" recurrence في حالة عودة المرض ويعبر الأطباء عن حالة اختفاء المرض عند زوال الأورام السرطانية "بالاختفاء remission" . ولذلك على المريض أن يناقش مع طبيبه إمكانية عودة المرض.


متابعة الرعاية الصحية لمريض السرطان
يجب على الأشخاص المصابين بمرض الهوجكنز أن يجروا فحوصات دورية ومنتظمة بعد نهاية فترة العلاج طوال حياتهم. إن متابعة العلاج يمثل جزء هام من عملية العلاج. ويجب على الأشخاص المصابين بالسرطان عدم التردد بمناقشة هذا الموضوع مع طبيب الصحة بمنطقتهم. فالأشخاص الذين عولجوا من مرض الهوجكنز معرضين للإصابة بسرطان الدم leukemia أو الإصابة بأنواع مختلفة من السرطان مثل سرطان الرئة lung والقولون colon والعظم bone والغدة الدرقية thyroid والثدي breast وكذلك سرطان non-Hodgkin's lymphoma. ولذلك فالمتابعة المستمرة لحالة المريض تتيح التدخل الفوري لعلاجه في حالة عودة المرض من جديد. وعلى المريض المتابع أن يرصد كل التغيرات والمشاكل التي تحصل معه لإخبار الطبيب بها في موعد لقاء المتابعة.